إلي الأسفل الى الأعلى   انقر الصورة لمشاهدة مقطع الفيديو .
الأدباء والشعراء والفنانين التشكيليين: نرحب بنشر إبداعاتكم. ورجاء إرسالها عبر هذا البريد الإلكتروني: Ibda3at@aljazeera.net
آلافُ آلافِ الضوائع ِ والمجونْ حلمٌ من الأسفلتِ في زمنٍ تغطيه الرمال ذكرى سقوطِ دميعةٍ من عينِ يوسفَ عندما … قذفوه في جب عميقْ وردٌ تعطن ألف عام ثم عاد لكي يعطّر أمنيات سيعود يورق أم يظل كما تعود .. محنة.. تحتاج عصر المعجزات ..
فقول ازاي هاترضى لي أعيش مظلوم أقول فرحان وأنا شايل ف قلبي هموم أسيب الصبر يحرقني بنار قايدة ما بكره النار ف هفوتها تقيد القش
في مصر أرض النيل تقطن ساحرة مشبوهة محرومة من كل خير فاجرة محتالة تعتاش من مص الدماء الطاهرة وبكل ركن معتم قبعت تسوم متاجرة ولكل لص مجرم باعت كنوز القاهرة ولكل حر ثائر رسمت خطوط مؤامرة وبكل سوق نخاسة بذلت عروضا سافرة
اوعى تنسى وخليك فاكر اللي قتلوا ولادنا عساكر
وَقُرَّةُ عَيْنِي يُقْتَلُونَ وَكَيْفَ بِي = أَضِنُّ بِدَمْعِي هَا دِمَائِيَ ذِي بَحْرُ؟! فَقُلْتُ: هَنِيئًا مِصْرُ هَذَا خَلاصُنَا = وَهَذِي دِمَاءٌ مِنْ بَنِيكِ هِيَ الْبِشْرُ دُمُوعٌ دِمَاءٌ نِيلُ عِزِّكِ وَالْعُلا = وَبَعْثٌ لِشَعْبٍ فِي الْخُنُوعِ لَهُ دَهْرُ
إذا الهام للدستور تملي وبوسيفي جموع الكاتبينا غدا دينا وزير العلم حتما ويسرا في خميس الفاتحينا وليلى بنت علوي باقتدار وزير الدين رغم الحاسدينا فأقرئ مصرنا مني سلا‌ما وقل للقدس والأقصى اعذرينا بغسالات أمريكا غسلنا أيا مصر الحبيبة فانشرينا
قصيدة جديدة للشاعر الكبير تميم البرغوثي، يقول فيها للصنم الجديد: شوف يا إله العجوة يا فرحان قوى بْاسْمَكْ وِشَكْلَكْ يا حُمَار النَّاسْ دِى لَوْ جاعت ها تاْكْلَكْ!! والاّ اَقُول لك، إحنا ممكن نِمْشِى وِنْسِيبَكْ بَقَى تُحْكُمْ عَلَى اللاشيء